كارثة وسط تعتيم اعلامي .. بالصور اثيوبيا علي وشك الانتهاء من السد ورئيس الوزراء يعلن انطلاق الاحتفالات من اول ابريل ولمدة شهرين.

0 44


كارثة وسط تعتيم اعلامي .. بالصور اثيوبيا علي وشك الانتهاء من السد ورئيس الوزراء يعلن انطلاق الاحتفالات من اول ابريل ولمدة شهرين. 
..
أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسالين عن انطلاق الاحتفالات بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لوضع حجر الأساس لمشروع بناء سد النهضة، في الثاني من إبريل/ نيسان عام 2011.
 
جاء ذلك خلال حفل إنارة الشمعة السادسة للسد في قاعة الألفية بأرض المعارض بوسط العاصمة أديس أبابا،
بحضور آلاف المواطنين يتقدمهم رئيس الوزراء، ونائب رئيس الوزراء دمقي مكونن، وكبار المسؤولين في الحكومة الإثيوبية وحكام الأقاليم الاحد الماضي 
 
وقال ديسالين إن بلاده “مثل ما ساهمت في تحرر أفريقيا قبل 160 سنة في حربها على الاستعمار الأبيض، تساهم الآن في نهضة القارة من خلال بناء أكبر سد للطاقة التي ستنير إثيوبيا وكل دول حوض النيل (10 دول بخلاف أديس أبابا)”.
 
وأضاف أن “إنارة الشمعة السادسة من أرض المعارض هي لإطلاق رسالة للعالم أجمع بأن شعب إثيوبيا عازم على الانتهاء من سد النهضة”.
 
ولفت ديسالين إلى أن أعمال البناء الجارية تؤكد أن بناء السد سينتهي في الوقت المحدد له، مشيراً إلى أن بناءه سيساعد في تشييد سدود أخرى في البلاد.
 
وأشار إلى أن الطاقة التي سينتجها سد النهضة سيساعد على بلاده في القضاء على الفقر وتعزيز النهضة التنموية.
 
وأوضح رئيس الوزراء الإثيوبي أن بلاده أوشكت على الانتهاء من سد النهضة الذي من المقرر أن ينتهي العمل به في يونيو المقبل بحسب الخطة الموضوعة له.
 
وأكد ديسالين أن بلاده “ستعمل مع دول حوض النيل من أجل الاستفادة العادلة من المياه”، مشيرا إلى أن “السد سيعود بفوائد كبيرة على كل دول الجوار والمنطقة”.
 
ومن المتوقع أن تشهد الاحتفالات التي ستستمر إلى الثاني من الشهر المقبل بأنشطة مختلفة منها تنظيم مسابقة الجري والمناقشات الجماعية والأسبوع الثقافي والأمسية الشعرية، وغيرها من الأنشطة.
ونشرت قناة EBC الإثيوبية أحدث صور لسد النهضة خلال عرضها لتقرير تلفزيوني تضمن زيارات المواطنين الإثيوبيين لموقع السد، في إط
وتُظهر الصور التي نشرتها القناة الإثيوبية تسارع معدلات البناء في السد المقام على النيل الأزرق بالقرب من الحدود الإثيوبية السودانية بارتفاع 155 متر وسعة تخزين 74 مليار متر مكعب من المياه، تعادل حصة مصر والسودان من مياه النيل معًا.
 
وفي مارسالماضي، وقعت السيسي وديسالين والبشير علي وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة في العاصمة السودانية الخرطوم، تعني ضمنيًا الموافقة على استكمال إجراءات بناء السد مع إقامة دراسات فنية لحماية الحصص المائية والتي لم تلتزم بها اثيوبيا 
 

 

 

 

 

 

 

Facebook Comments Box
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق