أردوغان: طائرات الانقلابيين لم تثنينا عن طريقنا فهل ستثنينا لافتة عديمة القيمة؟

0 36



وجه الرئيس التركى رجب طيب اردوغان ردا شديد اللهجة على الانقلابيين اليوم حيث أردوغان، رفع لافتة تحمل تهديدا له من قبل أنصار تنظيم بي كي كي الإرهابي خلال تجمع في سويسرا.

 

وقال أردوغان في كلمة له خلال مشاركته في افتتاح جملة من المشاريع التنموية بولاية سامسون المطلة على البحر الأسود شمالي البلاد، اليوم الثلاثاء، إن طائرات إف 16 والمروحيات التي قادها الانقلابيون ليلة 15 تموز/ يوليو الماضي لم تثنينا عن طريقنا، فهل ستثنينا لافتة عديمة القيمة رفعها أنصار التنظيم الإرهابي؟

 

 

ولفت أردوغان إلى أن  أنصار تنظيم بي كي كي الإرهابي رفعوا اللافتة أمام أنظار من  الشرطة السويسرية التي كانت تؤمن الحماية لهم، مشيرا إلى أن تجمع التنظيم الإرهابي لم يتم في سفوح جبال الألب إنما أمام البرلمان السويسري.

وأضاف الرئيس التركي مخاطبا أنصار بي كي كي، إن تصرفكم عديم الأخلاق هذا سيشكل صفحة سوداء في تاريخكم، مؤكدا على أنهم لا يخشون التهديدات.

 

وأوضح الرئيس التركي في هذا الإطار أن الشرطة السويسرية فتحت تحقيقا حول الحادثة، منتقدا السلطات السويسرية حين قال “دعوكم من هذا وكفوا عن خداعنا، فإن كنتم صادقين عليكم طرد عناصر التنظيم الإرهابي خارج البلاد”.

 

كما انتقد أردوغان إيواء عدد من الدول الأوروبية لعناصر بي كي كي، حيث قال “إن إرهابيي التنظيم يجولون في شوارع ألمانيا وهولندا وبلجيكا دون أي رادع، مضيفا “لدينا أدلة في هذا الخصوص، وإننا نعرف هذI الدول جيدا”.

 

وفي سياق آخر، أشار الرئيس التركي إلى أنه أجرى زيارة لخيمة ترويجية رافضة للتعديلات الدستورية المزمع الاستفتاء عليها في 16 نيسان/ أبريل القادم في إسطنبول اليوم، حيث قال “لقد سألتهم عن دواعي رفضهم للتعديلات الدستورية، فأجابوا بأنهم يريدون دولة عصرية، فقلت لهم ألسنا في دولة عصرية اليوم، ماذا ينقصكم؟ لدينا الطرقات الحديثة والجسور والقطار السريع والمدارس المتطورة، هل كانت هذه المنجزات موجودة قبل 14 عاما”.

 

وأضاف أردوغان أن أحد المعارضين في الخيمة سأله عن سبب تسمية الجسر المعلق الثالث في إسطنبول بجسر السلطان يافوز سليم، حيث أجابه الرئيس التركي قائلا “إن الدولة العثمانية وصلت أوج اتساعها في عهد السلطان يافوز سليم حيث وصلت إلى 18 مليون كيلو متر مربع، وأن إطلاق اسمه على الجسر نتيجة طبيعية بالنظر إلى منجزاته”.

Facebook Comments Box
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق