دخل الأب المسيحي على ابنته فوجدها ساجدة تصلي صلاة المسلمين | اشتباكات طاحنة بين المواطنين والشرطة في الأقصر بصعيد مصر وإصابة 11 من قوات الأمن

0 38


تشابك لفظي تحول سريعا إلى تشابك بالأيدي وكر وفر بين عدد من الأهالي بقرية العديسات التابعة لمحافظة الأقصر وقوات الداخلية التابعة لمديرية أمن الأقصر ومع انضمام الأهالي لبعضهم ضد الشرطة
 
اشتعلت المواجهات ورشق الاهالي أفراد الشرطة بالحجارة .
 
 
واشتعلت المواجهات بين الشرطة والمواطنين على خلفية اكتشاف أسرة مسيحية اعتناق ابنتهم للاسلام سرا  ورغبة أهلها في إعادتها للمسيحية وثارت الخلافات هناك بين عدد من المسلمين وأسرة الفتاة بعد
 
تعذيها لإجبارها على العودة للمسيحية  فيما اتخذت الشرطة موقفا ضد الفتاة والأهالي .
 
 
 
و ترجع تفاصيل الواقعة كما يقول بعض الاهالي عندما دخل أب قبطي على ابنته في غرفتها في المنزل فوجدها ساجدة تصلي صلاة المسلمين ، وكانت مفاجأة صادمة للأب وبقية أفراد الأسرة  من الأم
 
وأشقاؤها .
 
واستعان الأب بأبناء عمومتها حيث قاموا بتعذيب الفتاة تعذيبا شديدا لتعلن عودتها للمسيحية إلا أنها أبت ، وعندما علم أهالي القرية لما يحدث للفتاة واسمها ” أميرة ” اتجهوا على الفور وتجمعوا تحت عند
 
الرجل القبطي من أجل فك أسر هذه أميرة  خوفاً عليها من أن يتم قتلها في يد الأسرة التي جن جنونها من الصدمة وتدخلت الشرطة ضد ما يفعله المواطنون لإنقاذ الفتاة .
 
وحدث اشتباك بين الأهالي والشرطة.
 
وأصيب 11 جنديا من قوات الشرطة في الاشتباكات وتم نقلهم للمستشفى .وأرسلت الاسعاف 30 سيارة اسعاف للقرية .
 
Facebook Comments Box
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق