ميرام رزق :إحدى مؤسسات “مسيحيون ضد الانقلاب”:تشعل الري العام وتعلن اسلامها

0 40

كشفت ميرام رزق، إحدى مؤسَّسات حركة “مسيحيون ضد الانقلاب”، التي أطلقت على نفسها لقب “هبة الإسلام” عقب إسلامها مؤخرًا، عن أسباب اعتناقها الإسلام. 

وقالت “هبة الإسلام”، في تصريحات صحفية: “أسباب كثيرة دفعتني للإسلام، ولكن أهمها مناظرات أحمد ديدات مع القس سوراجات وأنيس وغيرهم، حول هل المسيح ابن الله، وهل المسيح هو الله وهل الإنجيل كتاب الله؟، ورق قلبي للآية الكريمة (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)”. 

وأضافت: “وكان لاعتصام رابعة العدوية النصيب الأكبر داخلي فلفت نظري منظر الناس في صلاتهم وخشوعهم، وإحساسهم بالأمان رغم الخطر المحيط بهم، لفت نظري ذلك اليقين في الله والتعبد له في تلك الظروف”. 

وتابعت: “وكان لطبيب إندونيسي مسلم يعالجني فضل علي في اعتناقي الإسلام، إذ فهمت على يديه تعاليم الاسلام الصحيحة، والتي حاول الغرب تشويه صورته من خلال الاستعانة ببعض المتأسلمين في الشرق والغرب”. 

وعن التهديدات الأمنية، قالت: “وصلتني تهديدات من الأمن وملاحقات، لكن شاءت الأقدار أن أكون خارج مصر، ولكن ما زالت التهديدات موجودة إلى الآن”.

Facebook Comments Box
0%
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق